بتر إصبع تلميذ بعد وصوله متأخرا للمدرسة

في واقعة مؤلمة، تدل على الاهمال واللامبالاة التي يتعرض لها الطلاب داخل بعض المدارس، تعرض طالب، للاعتداء ، مما أدى إلى تعرضه لإصابة بالغة نتج عنها بتر في احد اصابع يده، حيث فوجئ ولي أمر باتصال هاتفي من مدرسة ابنه، لتبلغه ان ابنه قد تعرض لإصابة..
وحسب ما أوردته مصادر محلية، فإن التلميذ البالغ من العمر 17 سنة، وصل متأخرا، تزامنا مع إغلاق باب المؤسسة، حيث لم ينتبه الحارس لمحاولته دفع الباب والدخول، ما أدى إلى بتر أصبعين بكفه الأيسر
وجرى نقل التلميذ إلى مستشفى محمد الخامس، من أجل إخضاعه لعملية جراحية وإعادة توصيل الأصبعين المبتورين بمكانهما

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.