الحبس في حق مسؤولين جزائريين على خلفية حفل سولكينغ

قرر القضاء الجزائري متابعة المدير السابق لديوان حقوق المؤلف سامي بن شيخ بالحبس النافذ على خلفية حادث تدافع مواطنين في حفل الفنان سولكينغ.
وكشفت منابر جزائرية أن محكمة “سيدي أمحمد”حكمت على سامي بن شيخ بستة أشهر حبسا ثلاثة أشهر غير نافذة وغرامة مالية بقيمة 50 ألف دينار جزائري.
كما حكمت على مسؤولين مكلفين بتنظيم الحفل بستة أشهر حبسا أربعة منها غير نافذة وغرامات مالية قدرها 50 ألف دينار جزائري.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.