الأمن يلقي القبض على جزائري بسبب القرقوبي بوجدة

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بوجدة أربعة أشخاص، أحدهم من جنسية جزائرية؛ للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني،أعلنت من خلاله توقيف المشتبه فيهم بمنزل كائن بدوار “الشراركة” على بُعد 20 كيلومترا في اتجاه مدينة بركان، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة عن حجز 356 كيلوغراما من مخدر الشيرا، علاوة على ضبط سيارة يشتبه في تسخيرها لنقل المخدرات.

إجراءات تنقيط الموقوفين المعنيين بقاعدة بيانات الأشخاص المبحوث عنهم، يقول البلاغ، أوضحت أن المواطن الجزائري وشخصا آخر من الموقوفين يشكلان موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني في قضايا التهريب الدولي للمخدرات؛ بينما تبين أن الشخصين الآخرين هما من ذوي السوابق القضائية في أفعال إجرامية مختلفة.

وقد جرى الاحتفاظ بالأشخاص الأربعة الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة؛ للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، ورصد امتداداتها وارتباطاتها المحتملة على الصعيدين الوطني والدولي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.