عقوبة قاسية في حق كل لاعب يرفض الخضوع لفحص المنشطات

قررت العصبة الإحترافية لكرة القدم، فرض عقوبة الإيقاف لأربع سنوات على كل لاعب يرفض الخضوع للفحص عن وجود المنشطات بعد نهاية مباريات الدوري الإحترافي.
وحسب ما تناقلته مجموعة من التقارير الصحفية، فإن اللجنة الأولمبية ستعقد اجتماعات تقنية قبل بداية كل لقاء في البطولة الوطنية، إذ سيتم اختيار اللاعبين عشوائيا من أجل الخضوع للفحص المذكور.
للتذكير، فإن العصبة الإحترافية كانت قد خرجت بالقرار في الأسابيع القليلة الماضية، وذلك في إطار تطوير منتوج كرة القدم المغربية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.