“ريمونتادا” تاريخية لتيار المستقبل على حساب تيار الشرعية الموالي لبنشماس

حقق تيار المستقبل لحزب الأصالة والمعاصرة، ريمونتادا تاريخية على حساب تيار الشرعية الموالي للأمين العام للحزب حكيم بنشماس، صباح يومه الأربعاء، بعد حكم محكمة الاستئناف بالرباط، القاضي بنقد القرار الصادر في المرحلة الابتدائية لفائدة بنشماش، والذي قضى حينها ببطلان انتخاب سمير كودار رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر.

استئنافية الرباط، قضت بعدم قبول انتصاب اللجنة التحضيرية برئاسة برلماني الحزب محمد التوهامي، الموالي للأمين العام، بذلك اللجنة التي يرأسها سمير كودار هي اللجنة التحضيرية القانونية لحزب الأصالة والمعاصرة.

مصادر من تيار الشرعية، أكدت أن بعد هذا الحكم سيجتمع المكتب السياسي للحزب، في غضون 48 ساعة المقبلة، لاتخاذ المتعين، إما بنقض القرار الإستئنافي، أو التخلي عن المسطرة القضائية والدخول في مصالحة شاملة بين التيارين والانخراط في التهييئ للمحطات المقبلة، وانهاء هذا الصراع.

فيما أبدى عبد اللطيف وهبي، قيادي الحزب وأبرز الوجوه في تيار المستقبل، نشوته بهذا الحكم، معتبرا إياه “إنصاف للديمقراطية الداخلية بالحزب”.

وأكد محامي تيار المستقبل، أن هذا الحكم ليس انتصارا لطرف على آخر، وإنما دعوة إلى العمل على احترام القانون الداخلي للحزب.

ووجه وهبي الدعوة للفرقاء من أجل الإنخراط في التحضير للمؤتمر الوطني الرابع،  وكذا تجاوز الخلاف والتوجه صوب المؤتمر الوطني الرابع بشكل موحد.

ص. م: شاعق عبد العزيز

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.