نفوق أعداد كبيرة من الأسماك بشاطئ المرسى

شهد ميناء المرسى غرب مدينة العيون، نفوق أعداد كبيرة من الأسماك، لاسيما من نوع “البوري”، في واقعة لم تشهدها المنطقة إطلاقا، ولازالت أسبابها مجهولة.
وتداول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي صور وفيديوهات، توثق نفوقا هائلا لكميات كبيرة من الأسماك بالمرسى، مطالبين بتدخل عاجل للقطاعات المعنية من أجل معرفة اسباب هذه الظاهرة النادرة، التي تهدد البيئة بالنظر لأضرارها الخطيرة على المخزون السمكي .
هذا ورجحت بعض المصادر، بأن يكون تلوث المياه القريبة من الشاطئ، هي السبب الرئيسي في نفوق الأسماك التي تعيش في غالبا على مخلفات السفن، وذلك في انتظار نتائج التحليلات المخبرية، التي ستؤكد ما إذا كانت للواقعة علاقة بسموم أو مواد ملوثة أو عوامل أخرى.
ويبقى اللافت في الأمر هو اقدام الكثير من المواطنين على تجميع تلك الأسماك النافقة قصد اعادة بيعها بالأسواق، وهو ما يستدعي التدخل العاجل للمصالح المعنية حفاظا على صحة المواطنين

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.