إستنفار امني بعد العثور على جثة فتاة بأولاد تايمة

عثرت المصالح الأمنية ضواحي مدينة أولاد تايمة، أمس الأحد، على جثة فتاة،  في حالة جد متقدمة من التحلل داخل غابة “المهادي
وحسب بعض المصادر، فإن الفتاة التي تبلغ من العمر 23 سنة، فإن الجثة المتحللة وجدت مدفونة وسط غابة المهادي المحاذية لدوار بوعصيدة جماعة سيدي أحمد أوعمر من طرف أحد المواطنين، الذي تفاجأ بوجودها حينما مر من المنطقة، الشيء الذي جعله يخبر السلطات المحلية
واستنفر الحادث السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي لجماعة سبت الكردان رفقة الشرطة العلمية والتقنية الذين هرعوا لعين المكان، وتمت معاينة الجثة التي تبين أنها في حالة جد مزرية وأتلفت أعضاء منها إثر نهشها من طرف الكلاب الضالة، وجرى نقلها صوب مستودع الأموات بالمستشفى
الجهوي الحسن الثاني بأكادير لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة، لمعرفة سبب الوفاة الحقيقي وتحديد هوية الهالكة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.