الشركة المغربية للتبغ تنفي توفرها على أي منتوج للسيكار من نوع “HABANOS”

في خطوة تعزز موقع شركة HABANOS بالسوق المغربي كمروج فريد لمنتوج “السيكار” الحامل للإسم التجاري HABANOS ، أقرت الشركة المغربية للتبغ في تصريح موجه للخبير القضائي موسى الجلولي، بعدم توفرها على أي منتوج للسيكار أو غيره تحت الإسم التجاري HABANOS، مؤكدة في التصريح ذاته، أنها “لا تمتلك أي وثائق كيفما كانت تتعلق باستيراد أو ترويج هذا النوع من منتوج السيكار”.

كما نفت الشركة المغربية للتبغ، صحة ما تضمنته بعض النقاط الواردة في منطوق الحكم التمهيدي الصادر في مواجهة شركتين مغربيتين تقومان بترويج سيكار “هابانوس”، مجددة التأكيد على أنها لا تسوق أي منتوج للسيكار أو غيره، يحمل الإسم التجاري HABANOS، في الوقت الذي عبرت فيه عن استعدادها البقاء رهن إشارة الخبير القضائي المذكور لمده بكل المعلومات الإضافية لإنجاز المهمة الموكلة إليه في هذا الملف.

 

 

تصريح الشركة المغربية للتبع بهذه الحقيقة، جاء ليعزز من موقف وموقع الشركة المغربية HABANOS، باعتبارها الفاعل الأساسي والوحيد في تسويق هذا الصنف من منتوج السيكار بالمغرب، وهو ما يعني أن الدعوى القضائية التي تم رفعها ضد الشركة من لدن الجهة المدعية، لم تكن تستند على أي أساس، حسب مسؤولي الشركة المغربية HABANOS

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.