عصابة السماوي تظهر من جديد وتسلب سيدة بالبيضاء مبلغا ماليا

 

عادت عصابة، تستعمل طريقة التنويم المغناطيسي أو ما يسمى بـ”السماوي”، لتضرب من جديد مدينة الدار البيضاء، وذلك بعدما تعرضت، أمس ، سيدة بمدينة الدار البيضاء للسرقة على طريقة “السماوي”.

وجاء ذلك، بعد تعرض مواطنة مغربية تعتنق الديانة اليهودية، الثلاثاء، لعملية نصب باستخدام “طريقة السماوي”، بمنطقة بوركون في الدار البيضاء.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني، حذرت المغاربة من السقوط في فخ مجموعة  نصابين يقومون بأفعال مجرمة قانوناً و من ضمنها ما يعرف بـ “السماوي”.

ونشرت المديرية على صفحتها بتويتر ، منشورا بالفرنسية مصحوبا بصورة إنفوغرافيك ، حذرت من خلاله المواطنين المغاربة من الوقوع ضحية “السماوي” ، حيث أشارت إلى أن الأشخاص المتورطين يحوبين بنساء ويشرعون  بقراءة الأحاديث النبوية واستظهار بعض الآيات القرآنية، لإقناع الضحايا بتظهير ممتكاتهم من الذهب والفضة والحصول عليها بشكل سلس تم يختفون.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.