قضايا الوداد في تزايد مستمر !

يعاني فريق الوداد الرياضي لكرة القدم، من كثرة القضايا المعروضة على المؤسسات القضائية سواء تعلق الأمر بلجنة النزاعات داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أو الفيفا وكذا بمحكمة التحكيم الرياضي الدولي.
ويسعى الفريق الأحمر، إلى البحث عن حلول ترقيعية لإنهاء خلافاته وحلها وديا مع الاطراف المتنازعة معه.
وبات الوداد زبونا وفيا لدى المحاكم داخل وخارج أرض الوطن، بحيث أن آخر قضية يتخبط فيها هي تلك المتعلقة بكابونغو غاسونغو الذي طرق بدوره باب الفيفا.
كما يعاني القسم القانوني داخل الوداد من قضاياه المرفوعة ضده من طرف جمال ايت بن يدر والمدرب السابق ريني جيرارد وابنه المساعد جيرار نيكولا لورون وغوستافو بلانكو وويليام جيبور وشيسوم شيكتارا والمهدي قرناص وآخرون.
وتستعد إدارة النادي، للبحث عن حلول “ترقيعية” لإنعاء مشاكله تفاديا لتفاقم الوضع خاصة من الناحية المالية التي ستؤثر حتما على ميزانية الفريق.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.