مقر ولاية جهة العيون يحتضن إجتماعا خاصا بتتبع المشاريع التنموية بجهة العيون

احتضن مقر ولاية جهة العيون الساقية الحمراء، اليوم الثلاثاء الإجتماع المتعلق بتتبع المشاريع التنموية، التي تم إطلاقها بجهة العيون الساقية الحمراء، في إطار البرنامج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، للوقوف على سير أشغال ونسبة تقدم المشاريع المبرمجة بالجهة في مختلف القطاعات، وكذا دراسة التدابير الكفيلة بتسريع وتيرة الأشغال بجميع الأقاليم التابعة للجهة.
ويندرج هذا اللقاء، الذي ترأسه والي جهة العيون الساقية الحمراء، عبد السلام بكرات، بحضور رئيس المجلس الجماعي للعيون مولاي حمدي ولد الرشيد، ورئيس مجلس الجهة سيدي سيدي حمدي ولد الرشيد، وعمال الأقاليم بالجهة، ورؤساء المصالح الخارجية من مختلف القطاعات المعنية، وذلك في إطار التتبع والمواكبة الميدانية الدورية لبرامج النموذج التنموي الجديد بالأقاليم الجنوبية.
وعرف هذا الاجتماع تقديم عروض حول مختلف الاوراش المرتبطة بتنفيذ مقاطع من الطريق السريع تزنيت-العيون، بالإضافة إلى المشاريع الكبرى المبرمجة في قطاعات الصحة، والماء، والتطهير السائل، والوحدات السكنية بالسمارة، وتأهيل قرى الصيد بالجهة.
يذكر أن جهة العيون الساقية الحمراء عرفت برمجة ما يقارب  300 مشروع، بتكلفة مالية إجمالية قدرت بأكثر من 40 مليار درهم، وذلك في اطار البرنامج التنموي الذي أعطى إنطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله من مدينة العيون.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.