نهضة الزمامرة شوكة في حلق الأندية الكبرى

لا شك أن اليوم سيبقى بمثابة عيد في مدينة خميس الزمامرة كيف لا وأشد المتفائلين لم يكن يرجح النهضة المحلي ليدك شباك النهضة القادمة من بركان بخماسية نظيفة في المباراة التي جمعتهما زوال اليوم برسم مؤجل الجولة الثانية عشرة من الدوري الاحترافي.

القصة بدأت عند الدقيقة السادسة والستين حين افتتح عبد الصمد المباركي التهديف من ضربة خطأ لا تصد ولا ترد ليضيف الهدف الثاني أربع دقائق بعد ذلك.

المسلسل التهديفي لنهضة الزمامرة استمر من أقدام هشام مرشادعند الدقيقة الثالثة والسبعين ثم زكرياء كياني عند الدقيقة التاسعة والسبعين.

وأبى نهضة الزمامرة أن يرحم عزيز قوم ذل إذ لم يضيع المخضرم ابراهيم البحري الهدية التي تلقاها عند الدقيقة الثالثة والتسعين خاتما بذلك مهرجان نهضة الزمامرة.

مرة أخرى يبين نهضة الزمامرة انه الدابة السوداء لكل الفرق الكبرى،فبعد إقصائه للرجاء من منافسة كأس العرش والتعادل أمام الوداد بمركب محمد الخامس والإطاحة بحسنية أكادير بالملعب الكبير لأكاديرها هو اليوم يمطر شباك نهضة بركان بقدر عدد الأهداف التي تلقتها في 11 مباراة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.