بعد اللقاء الذي جمع لخريف برئيس مجلس الشيوخ الشيلي… السفير والمستشار بالخارجية الشيلية مرفوقا بوفد هام يحل بالعيون‎.

حل اليوم الثلاثاء، بمطار الحسن الأول بالعيون السفير والمستشار السابق بوازرة الخارجية الشيلية غاسبار غابرييل ادواردو مرفوقا برئيس البرلمان الشيلي الأسبق كَابرييل كَاسبار، وذلك في زيارة للمنطقة بغية الإطلاع على الأوضاع التنموية والاقتصادية والسياسية بكبرى حواضر الصحراء .
الوفد الشيلي الرفيع المستوى من المزمع ان يجتمع بأعضاء المجالس المنتخبة على المستوى الجهوي والمحلي، وتبادل الرؤى ووجهات النظر حول مجموعة من القضايا ذات الإهتمام المشترك، وخاصة ما يتعلق بتمثيلية المنتخبين للساكنة والذين أفرزتهم العملية الديمقراطية في انتخابات شفافة ونزيهة نوهت بنتائجها عديد القرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي، في خطوة تروم الاستماع لوجهة نظرهم بشأن نزاع الصحراء باعتبارهم صوت الساكنة .
وتأتي هذه الزيارة لعاصمة الجنوب وكبرى حواضر الصحراء بعد أيام قليلة من زيارة العمل التي نظمها وفد برلماني عن مجلس المستشارين للشيلي تلبية للدعوة الموجهة للوفد من رئاسة مجلس الشيوخ الشيلي، ورئاسة النسخة الخامسة من برلمان المستقبل في شخص السيد خايمي دانييل  كينتانا .
الوفد البرلماني المغربي ضم في عضويته كل من السيد عبد القادر سلامة خليفة السيد رئيس مجلس المستشارين والسيد أحمد الخريف أمين مجلس المستشارين وممثله الدائم لدى برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب والسيد الأسد الزروالي مدير الموارد المالية والبشرية والشؤون العامة بالمجلس.
كما عرف اللقاء حضور السيد كنزة الغالي سفيرة جلالة الملك المعتمدة بالشيلي، أجرى الوفد البرلماني المغربي صباح اليوم الاثنين 12  يناير مباحثات مع السيد  رئيس مجلس الشيوخ بجمهورية الشيلي.
 وقد عبر خلال هذا اللقاء أمين مجلس المستشارين وممثله الدائم لدى برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب السيد أحمد الخريف عن اعتزازه الكبير بحضور فعاليات برلمان المستقبل مبرزا الأهمية الكبيرة التي تكتسيها هذه المبادرة،   معبرا كذلك عن أهمية هذه الزيارة  ودورها في تعزيز الدينامية القوية التي تشهدها العلاقات المغربية الشيلية على كافة المستويات السياسية والاجتماعية، كما وصف  السيد أحمد لخريف هذا اللقاء ب “الهام للغاية”، معبرا عن ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية وتبادل الزيارة بين الجانبين، مشددا على أهمية زيارة الأقاليم الجنوبية وهو الأمر الذي من شأنه كشف الحقائق بشكل جلي وتبيانها بالمقارنة مع دعاية خصوم الوحدة الترابية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.