رياضة

نوال المتوكل : “حبي للمغرب هو الذي جعلني أستمر في خدمة الرياضة “

أكدت البطلة المغربية السابقة والعضوة في اللجنة الدولية الأولمبية حاليا نوال المتوكل، أن حبها للمغرب هو الذي دفعها إلى الإستمرار في الإشتغال بميدان الرياضات الأولمبية.
وقالت نوال المتوكل في ندوة صحفية نُظمت أمس الخميس بالمعهد العالي الصحافة والإتصال، أن المسؤولين بالمغرب يرفضون التخلي عن مناصبهم، في إشارة منها إلى السبب الحقيقي الذي جعل ألعاب القوى تعيش تراجعا كبيرا خلال السنوات الماضية.
وعن مسيرتها المليئة بالتتويجات، لم تفوت نوال الفرصة لتشكر والديها اللذين مهدا إليها طريق النجاح بالدعم المادي والمعنوي، كما شكرت أستاذة التربية البدنية عائشة بوكار والتي بدورها كان لها فضل كبير في الشهرة التي وصلت إليها.
وفي خضم الندوة، جردت نوال لطلبة المعهد جميع المحطات التي مرت بها الألعاب الأولمبية منذ فكرة تأسيها، لغاية الآونة الحالية.
للإشارة، فقد عرفت الندوة حضورا ملفتا لشخصيات رياضية معروفة في مختلف الإختصاصات.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق