بعيدا عن حصيلة الكلاسيكو التقنية… مديرية الأمن تكشف حصيلة الاعتقالات والخسائر المسجلة بعد المباراة.

على خلفية الأحداث التي شهدتها نهاية مباراة الكلاسيكو بين الجيش الملكي والرجاء البيضاوي، أكدت مديرية الأمن الوطني عن توقيفها لثلاثة عشرة شخصا للاشتباه في تورطهم في عمليات الرشق بالحجارة، وإلحاق خسائر مادية وتخريب ممتلكات عمومية وحيازة أسلحة بيضاء وشهب نارية والعنف في حق موظفين عموميين.

وأكد بلاغ المديرية أن أعمال الشغب المذكورة خلفت إصابات جسدية في صفوف القوات العمومية، إذ تعرضت مجموعة من أفراد الشرطة لجروح وإصابات بدنية، من بينهم 3 موظفين إصاباتهم متفاوتة الخطورة، فضلا عن إصابة عنصرين للوقاية المدنية و22 مشجعا بجروح طفيفة”.

وبخصوص الخسائر المادية، تعرضت 19 مركبة للأمن الوطني، وشاحنة تابعة للوقاية المدنية وسيارة للإسعاف نهيك عن ستة مركبات في ملك الخواص”.

تجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يحدث فيها شغب في مركب الأمير مولاي عبد الله.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.