وبدأ تيسلر العمل في سيليكون فالي، المنطقة المخصصة لشركات التكنولوجيا في الولايات المتحدة، في الستينيات، عندما كانت الكمبيوترات في مرحلة التطور، قبل انتشارها في العالم.

ويعود الفضل لتيسلر، ولابتكار خاصية « القص والنسخ واللصق »، أصبحت الكمبيوترات الشخصية سهلة للتعلم بالنسبة لعامة الناس.