هل إنتهت صلاحية الناصري مع الوداد البيضاوي؟

لم يعد الوضع سليما داخل الوداد البيضاوي على جميع المستويات، أبرزها الأداء العام للفريق الذي أصبح في تراجع كبير مباشرة بعد التعاقد مع المدرب دوسابر خلفا لزوران، ثم الشرخ الذي أصبح عليه اللاعبون في علاقتهم فيما بينهم وفوق ذلك إنقطاع حبل التواصل بين المدرب دوسابر
واللاعبين، ما أفقد الوداد هويتها والصورة التي كانت عليها منذ عهد الحسين عموتا وفوزي
البنزرتي.

لقد تكاثرت على رئيس الوداد البيضاوي سعيد الناصري العديد من المشاكل، منها ما يتعلق بفريقه
الوداد ومنها ما يتعلق باختصاصاته داخل العصبة الإحترافية لكرة القدم عندما دخل في صراع مع
الرجاء البيضاوي بسبب البرمجة ولولا تدخل رئيس الجامعة الملكية المغربية لكة القدم السيد فوزي لقجع لحدثت كارثة مرة أخرى أفظع من مباراة الدفاع الجديدي والرجاء والتي لم يصدر فيها أي قرار نهائي.

لم يعد سعيد الناصري قادرا على إحتواء كل هذه الشاكل بدليل الأجواء التي تستمر داخل الفريق
وهي التي إنعكست سلبيا على اللاعبين وكان من نتائجها هزيمتان متتاليتان آخرها أمام يوسفية
برشيد والتي أشعلت فتيل الإنتقاد والسخط والإحتجاج من طرف الجماهير الودادية التي ملأت
مواقع التواصل الإجتماعي بالإحتجاج على الناصري ودوسابر واللاعبين وحتى “الوينرز”
الفصيل المساند للوداد خرج عن صمته ببلاغات نارية في الموضوع.

هل إنتهت تعبئة الناصري؟ وهل إنتهت صلاحيته مع الوداد لأنه لم يعد قادرا على العطاء أمام
تراكم المشاكل الكثيرة تدبيريا وتسييريا؟

صحيح لا ينكر جاحد ما قدمه الناصري للوداد لكن حان الوقت لقول الحقيقة والحقيقة تقول إن
الناصري لم يعد قادرا على تسيير الوداد وهذه حقيقة لا غبار عليها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.

hd porn italian real amateur.
xossip
pichunter2 you cant get enough of my feet in these sexy socks.