مجتمع

مجازر العاصمة الاقتصادية تخضع للتعقيم تفاديا لتفشي كورونا.

اعلنت مجازر العاصمة الاقتصادي الدار البيضاء عن تعزيز برنامج الجودة بكافة المرافق والمصالح سواء الإدارية أو المرتبطة مباشرة بالنشاط التجاري والخدماتي.

و جاء في بلاغ نشر على البوابة الإلكترونية الرسمية لمجلس جماعة الدارالبيضاء، ان المجازر بالبيضاء شرعت في تنزيل مجموعة من الإجراءات الوقائية، وذلك في إطار عملية التعقيم والتطهير الواسعة التي أطقتها مدينة الدار البيضاء جراء فيروس كورونا المستجد، حيث تم القيام بتحسيس المسؤولين حول الممارسات الفضلى في مجال الجودة والتعقيم وتوزيع ملصقات تحسيسية بكافة مرافق المجازر.

كما تم تعزيز دوريات التعقيم وتنظيمها عدة مرات يوميا بكافة المرافق بما فيها المرافق الصحية ومستودعات وممرات العمال وتعزيز دوريات النظافة والتطهير، كما شملت العملية أيضا وضع عبوات السائل المطهر بكافة نقط الولوج وتعزيز نقط التعقيم والحرص على استمراريتها بقاعات البيع والتوزيع بالمجازر.

وفي نفس السياق، تم وضع إجراءات مماثلة موجهة للمستخدمين حرصا على سلامتهم حيث تمت مراجعة الملفات الطبية لجميع المستخدمين، مع انتظام المراقبة الآلية لدرجة الحرارة والمتابعة الطبية الدقيقة من طرف طبيب الشغل.

هذا وتم بالمناسبة، غلق المقصف والمرافق الملحقة لمنع التجمعات المستخدمين والمرتفقين.

تجدر الإشارة إلى أن مجازر الدار البيضاء هي مجازر معتمدة ومطابقة للمعايير إذ تتوفر على شهادة الاعتماد الصحي من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية والغذائية وشهادة المطابقة ISO 22000 نسخة 2005، حيث تم الحفاظ عليها للمرة الثالثة على التوالي. وتتوفر على قاعة لنثمن وتقطيع اللحوم الحمراء مجهزة وحاصلة على ثلاثة شواهد الاعتماد من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية والغذائية وشهادة المطابقة ISO 22000.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق