مجتمع

سيدي محمد ولد الرشيد يعلن إستنفار مصالح وأطقم جماعة العيون في حملة تحسيسية واسعة بمخاطر وباء كورونا‎

أعلن قبل قليل سيدي محمد ولد الرشيد على متن صفحته الفايسبوكية أن جماعة العيون إستنفرت مصالحها وأطقمها في إطار حملة توعوية وتحسيسية واسعة وشاملة تهم كافة أحياء مدينة العيون، حيث تم تجهيز سيارات الشرطة الإدارية بمكبرات للصوت، والتي ستجوب شوارع وأزقة المدينة بهدف التوعية بضرورة لزوم المواطنين والمواطنات لمنازلهم والتماهي وحالة الطوارئ الصحية …
وهو الأمر الذي إعتبر ولد الرشيد أنه يستوجب من الجميع المكوث بالمنازل، حيث ستنبري سيارات الشرطة الإدارية لمهمة التوعية بأهمية التدابير الوقائية من هذا الوباء، وذلك ببث وصلات صوتية علمية وبشكل يومي، في خطوة تروم المحافظة على السلامة الصحية للساكنة وجميع المتطوعين والمتطوعات …
كما ناشد النائب الأول لرئيس جماعة العيون من خلال تدوينته الساكنة بالإلتزام بالتدابير الإحترازية المعلنة حتى نتجاوز جميعا هذه المحنة الطارئة والظرفية .
جدير بالذكر أن السيد مولاي حمدي ولد الرشيد رئيس جماعة العيون والسيد سيدي محمد ولد الرشيد النائب الأول للرئيس يشرفان وبشكل شخصي و منذ إعلان التدابير الاحترازية على جملة من المبادرات الرائدة والنوعية لتطويق تفشي ومحاصرة وباء كورونا، سواءا ما تعلق بتعقيم وتطهير شوارع المدينة او من خلال مبادرة التوعية والتحسيس بمخاطر هذا الوباء في صفوف الساكنة، وهو ما كان له أطيب الصدى والأثر في صفوف الساكنة، التي عبرت عن مستوى عال من الاحساس بالمسؤولية والانضباط بالتعاون مع السلطات والجهات المعنية وأخذ توجيهاتهم على محمل الجد ولزوم المنازل تماشيا وحالة الطوارئ الصحية المطبقة بعموم التراب الوطني 

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق