رياضة

فعاليات الرجاء تنقذ النجم السابق للفريق “عزيز منتاري”.

تكفلت فعاليات فريق الرجاء الرياضي من محبين ومنخرطين بالإضافة لجمعية قدماء اللاعبين يومه الأربعاء بإنقاذ النجم السابق للفريق خلال فترة التسعينيات عزيز منتاري، وذلك بعد الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي وظهر فيه يعاني وضعية صحية حرجة.
وتحركت الضمائر الحية لجميع من له غيرة على إسم الرجاء وقرروا وضعه في إحدى المصحات الخاصة بالدار البيضاء تحت إشراف الدكتور محمد العرصي، خاصة وأن اللاعب قدم الشيء الكثير للنادي، على الرغم من
الوضعية الصعبة التي عاشها خلال تسعينيات القرن الماضي، رفقة جيل من المبدعين كـ مصطفى مستودع  وصلاح الدين بصير وعمر النجاري وعبد الرزاق الزراف…إلخ، قبل أن يتعرض لحادث سير خطير أواخر سنة 1995 تسبب له في أضرار جسيمة على مستوى قدميه، ومنذ ذلك الحين عانى التهميش، وبات طي النسيان، بعدما كان يتنبأ له جميع متتبعي الشأن الكروي بمستقبل زاهر.
وكان اللاعب قد صعد للفريق الأول خلال موسم 1993/1994 إبان إشراف الإطار الجزائري مزيان إيغيل على العارضة الفنية، وقدم مستويات كبيرة، الشيء الذي مكنه من انتزاع رسميته على الرغم من تواجد لاعبين بارزين أبرزهم التيجاني المعطاوي، كما سبق له حمل قميص المنتخب الأولمبي.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق