مجتمع

رضيع يلفظ انفاسه الأخيرة غرقا في وعاء غسل الملابس.‎

توفي رضيع يبلغ من العمر 18 شهرا غرقا، وسط وعاء لغسل الملابس بدوار اتويرسة التابع للجماعة الترابية القصيبية ضواحي سيدي سليمان.

وتعود تفاصيل الحادث أن “الطفل كان يلهو بجوار أمه قبل أن يرتمي وسط وعاء مملوء بالماء في غفلة من والدته التي كانت تغسل الملابس”.

وذكرت بعض المصادر أن الأم انتبهت إلى غرق ابنها ولاحظت صعوبة شديدة في تنفسه وإصابته بزرقة شديدة، فحملته بسرعة إلى المستشفى الإقليمي بسيدي سليمان، ليفارق الحياة هناك .

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close