حصاد يكشف خطة وزارته لإصلاح التعليم

0

كشف محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عن نتائج بعض الإجراءات التي اتخذتها وزارته خلال الدخول المدرسي والجامعي 2017-2018، مؤكدا أنها أحدثت “قطيعة” مع مجموعة من التحديات التي عرفتها المواسم السابقة والتي أشرف عليها وزراء سابقون تختلف منهجيته تماما عنهم.

وأوضح حصاد، خلال ندوة صحفية عقدت اليوم الإثنين بالرباط، أنه يسعى بمعية أطر وزارته إلى تجاوز  المراحل العصيبة التي يمر بها التعليم بالمغرب وإصلاحها، مبرزا في ذات الوقت، أن قرارات الحكومة بتحسين جودة التعليم أسفرت عن نتائج إيجابية، حيث مكنت كمرحلة أولى في بلوغ رقم 25 تلميذ بالقسم كمعدل وطني في السنة الأولى ابتدائي، وأن نسبة الأقسام في هذا المستوى تشكل 92 بالمائة.

وزاد حصاد بأن نسبة الأقسام التي لا تتعدى 44 تلميذا تشكل 98.8 بالمائة وهذا مهم جدا، موضحا أن التوظيف بالعقود أسفر عن نتائج مرضية لحد الساعة.

وأبرز الوزير، أن توظيف 24 ألف أستاذ بالتعاقد، كان حلا واقعيا لمعالجة الخصاص في الأطر التربوية والاكتظاظ في صفوف التلاميذ، مع إضافة أزيد من 5 آلاف قسم جديد للسنة الأولى ابتدائي.

في ذات السباق كشف حصاد عن تفاصيل خطته لإصلاح أعطاب التعليم بالمغرب، والتي ترتكز وفق الوزير، على خمسة أهداف سطرها في عمله منذ تعيينه على رأس الوزارة من قبل الملك محمد السادس.

وتتلخص هذه الأهداف التي استعرضها الوزير أمام الصحافة، أساسا على تعزيز التكامل بين مكونات منظومة التربية والتكوين، وتحسين النموذج البيداغوجي، ثم تطوير وتنويع العرض التربوي، والعناية ببنيات الاستقبال وتحسين ظروف التعليم والتكوين، بالإضافة إلى إعادة الضبط والانضباط بمختلف مستويات المنظومة التعليمية بالبلاد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.