بعد مشاركتها في مسلسل “الغريبة” النجمة جميلة الهوني في تصريح حصري تكشف كواليس العمل و انطباعاتها عنه.

 شهد مسلسل ” الغريبة ” الذي يبث يوميا في رمضان على شاشة القناة الثانية ، مشاركة الفنانة المتألقة جميلة الهوني ، و في تصريح لها حول الموضوع ، قالت ” أول شيء أود أن أشكر القناة الثانية ، و الشركة المنفذة للإنتاج في شخص المنتج المنفذ و المدير الفني للعمل الأستاذ أحمد بوعروة الذي سهر على إنجاز هذا المسلسل ، و الذي سعدت بالاشتغال فيه و الانتماء إليه ، كما لا يفوتني أن أشكر المخرجة جميلة البرجي بنعيسى عن الثقة التي حضيت بها من طرفها ، و كذا عن جدها و اجتهادها .. ما أعجبني في هذا المسلسل و أغراني بالعمل فيه هو الموضوع الذي تطرق إليه ، موضوع المرأة المثقفة و التي أصبحنا نراها في دار النشر ككاتبة و كمبدعة ، و كيف ستغرّب هذه المرأة في وسط أهلها و بلادها .. و هذا ما سنراه في المسلسل الذي يحكي قصة شخصية تتخبط في ذلك ، و دائما السبب الرئيسي يكون هو الرجل ، مما يدفعنا إلى طرح تساؤلات من قبيل ، إلى متى ستبقى هذه المرأة مضطهدة و متى ستمارس حياتها الشخصية و المهنية في بلادها بكل حرية … “
   و أضافت الهوني في نفس الصدد : ” هذا أول تعامل مع المنتج أحمد بوعروة ، كما هو أول تعامل مع المخرجة جميلة البرجي بنعيسى و مع السيناريست علي كزوز الإدريسي ، جد سعيدة بهذا العمل المليء بالحب و المودة ، بحيث أن ظروف التصوير خيم عليها الجانب الإنساني بقوة ، و شخصيا أفضل التعامل مع المخرجات ، لأن لديهن لمسة تهتم بالتفاصيل البسيطة التي تجعل من الأشياء الصغيرة أشياء كبيرة بجمالية أكثر ، بالإضافة إلى أنهن يجدن التعامل مع المرأة .. بالنسبة لي هناك غريبتان اثنتان في المسلسل ، البطلة سعاد الدكتورة المثقفة و الأستاذة الجامعية ، و رحمة التي لم تطأ قدماها أبدا المدرسة ، من عائلة فقيرة ، كان أبوها يشغلها كمساعدة في المنازل ، و قد سبق و أن اشتغلت عند أسرة تقوم بتعنيفها و الاعتداء عليها مما أدى إلى نشوء مشاكل في حاسة السمع ، إلى أن جمعتها الأقدار بسعاد التي عالجتها و علمتها .. رحمة شخصية عصامية ، تقتدي بمثلها الأعلى سعاد و تقلدها في كل شيء .. رغم أن شخصية سعاد تفوق شخصية رحمة سنا ،إلا أنها تناديني ب” ماما” ، ليس بمعنى الأم بل مثلما تقول الصديقة لصديقتها “حبيبتي” ، لكون رحمة كانت تعوض سعاد حنان الأم عندما كانا في الغربة ، و هي بمثابة صديقتها المقربة و مساعدتها في نفس الوقت ، إذ تكن لها محبة خاصة لأنها مفرغة همومها و صندوق أسرارها .. “

   و تابعت الفنانة جميلة الهوني في السياق ذاته : ” بالمناسبة فهذا أول عمل يجمعني بالفنانة فاطمة الزهراء بناصر التي أكن لها كل المحبة ، و جد سعيدة بالطاقم التقني و الفني الفني لهذا العمل الذي جمع بين الشباب و الرواد ، من بينهم الفنانة المقتدرة نعيمة المشرقي، التي كنت أتابع أعمالها في التلفاز و الراديو عندما كنت صغيرة ، أرى فيها دائما طاقة كبيرة ، فقط في صوتها الجميل قبل أن أتعامل معها .. و هي إنسانة رائعة جدا ، معطاءة و خلوقة ، لا تبخل علينا دوما بتشجيعاتها و دعواتها الصادقة “
   جدير بالذكر أن مسلسل ” الغريبة ” الذي عرف متابعة كبيرة وقياسية بلغت 8 ملايين مشاهدة ، و الذي أكد النقاد أنه أنهى الأزمة بين المثقفين المغاربة وتلفزيونهم المغربي و الذي وصفته أقلام رجال الإعلام بكونه مسلسل اجتماعي يعكس صورا و تلوينات عديدة للمرأة المغربية ، هو من إخراج المخرجة المخضرمة جميلة البرجي بنعيسى ، وتأليف الأستاذ علي الإدريسي كزوز، وتنفيذ الإنتاج و الإدارة الفنية للمبدع أحمد بوعروة الذي اشتهر بتقديم ثلة من الأعمال الدرامية و الكوميدية ، إذ يتمحور المسلسل الاجتماعي حول شخصية سعاد الهواري ، التي تعود إلى أرض الوطن بعد غياب دام عشر سنوات ، و التي ستواجه العديد من العراقيل و المشاكل عندما حاولت الاندماج مع محيطها  .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.

hd porn italian real amateur.
xossip
pichunter2 you cant get enough of my feet in these sexy socks.