الطبيب الفرنسي المثير للجدل ديدييه راوول، يواصل دفاعه عن عقار هيدروكسي كلوروكين كعلاج لفيروس كورونا‎

لا تزال تداعيات الإعلان المفاجئ الذي كشف فيه الرئيس الأميركي، دونالد ترمب تناوله عقار هيدروكسي كلوروكين المضادّ للملاريا والذي انقسم المجتمع الطبي حول مدى نجاعته في مكافحة فيروس كورونا المستجد، تلقي بظلالها على الساحة الإعلامية في الولايات المتحدة والعالم على السواء.

إلا أن ضيفاً فرنسيا شهيراً دخل على خط مفاجأة ترمب، وهو الطبيب الموصوف بحماسته لهذا الدواء منذ تفشي الفيروس التاجي المستجد حول العالم.

فبعد أن رد الطبيب المثير للجدل ديدييه راوول، الذي كان أول المتحمسين لعقار الملاريا هذا، بسخرية على سؤال وجه له حول تناول ترمب للكوروكين، معتبراً أنه ليس طبيبه ولا علم له بما يفعله الرئيس الأميركي، عاد وقلل من كل تلك “الجلبة التي أثيرت حول الموضوع“ متسائلا بسخرية لم يتعامل العالم مع “استعمال هذا الدواء“ بكل تلك الهستيريا أو الجنون.

وفي مقابلة مع إذاعة راديو كلاسيك الفرنسية، أمس الثلاثاء، قال الطبيب الذي يرأس مصلحة الأمراض المعدية في مستشفى مارسیلیا “هناك حالة من الهستيريا الجماعية سواء في الإعلام أو من قبل بعض المسؤولين الصحيين والأطباء حول العالم تجاه “ هيدروكسي
كلوروكين“ الذي يعتبر أحد أكثر الأدوية وصفا واعتمادا في العالم. كما أضاف كل الأطباء حول العالم وصفوا مرة أو أكثر هذا الدواء، فهو علاج عادي بسيط، “كلاسيكي“، إلا أن كما هائلاً من
الهلوسات علقت عليه.
وتابع قائلا:“ لقد اتهموه بأنه يسبب سكتة قلبية، وشتى أنواع الأمراض..".
هذا واعتبر أن هناك شيئا من الجنون في التعاطي مع هذا الدواء، قائلاً: “كل من يرفض وصف أو معالجة مرضى كوفيد 19 بهذا الدواء مجنون تماما“.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.

hd porn italian real amateur.
xossip
pichunter2 you cant get enough of my feet in these sexy socks.