مجتمع

ليوني المغرب تخضع أطرها ومستخدميها للكشف عن فايروس كورونا

استدعت شركة ليوني بوسكورة، المتخصصة في صناعة الألياف الكهربائية للسيارات، جميع أطرها ومستخدميها، لإجراء تحاليل مخبرية شاملة حول فيروس كورونا المستجد يوم غد السبت، بشراكة مع مندوبية وزارة الصحة بعمالة إقليم النواصر.

وحدرت إدارة الشركة الأطر والمستخدمين الذين سيتخلفون عن هذا الموعد الهام بالنسبة لإدارة الشركة قصد محاصرة هذا الوباء وبالتالي القضاء عليه إطار إستراتيجية الإستباقية بدأتها شركة ليوني بفرعها ببرشيد، وستعمم على باقي المواقع المنتشرة عبر تراب جهة الدار البيضاء _ سطات.

وبمجرد إعلان إصابة أزيد من 45 حالة إصابة بفيروس كورونا بمصنع ليوني برشيد، لا تظهر عليهم أعراض الفايروس، تم تفعيل بروتوكول الطوارئ الذي تم إنحازه بشراكة مع جميع القطاعات الحكومية على مستوى كل عمالة واقليم وأطر الشركة.

وفي إطار مواكبة عمالها وأطرها المصابين بفيروس كورونا، فقد صرح مصدر الجريدة أن جميع المصابين يخضعون للمراقبة الصحية تحت إشراف المصالح الطبية، وأن الحالة الصحية مستقرة ولا تدعوا للقلق، كما أن إدارة ليوني تتابع الوضع الصحي عن قرب، وستقوم بمد عمالها وأطرها المصابين بجميع أشكال الدعم المعنوي والمادي.

يذكر أن شركة ليوني المغرب، وضعت إجراءات مشددة في وحداتها الإنتاجية بكل من عين السبع، بوزنيقة، بوزكورة وبرشيد، حيث أن استعمال الكمامات ثلاث مرات خلال الدوام والواقي البلاستيكي، واللباس الخاص، أمر إجباري، فضلا عن قياس درجة حرارة المستخدمين والأطر، وضمان مسافة الأمان اللازمة المحددة في متر ونصف، ووضع حواجز بين العمال وتخفيض ساعات العمل من ثمان ساعات إلى ستة، وتوفير مواد التطهير والتعقيم بكمية كافية، وإغلاق جميع المرافق التي يمكن أن تعرف تجمعات مثل المسجد والمقصف وأماكن تغيير الملابس، أما بالنسبة لحافلات نقل المستخدمين فقد تم تخفيض طاقتها الإستعابية إلى النصف.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق