هذه أسباب اعتقال الصحفي سليمان الريسوني بالبيضاء.

تمكنت مصالح الشرطة القضائية من ايقاف الصحفي سليمان الريسوني ورئيس تحرير يومية أخبار اليوم، بمنزله اليوم الجمعة حوالي السادسة والربع مساء.

وذكرت بعض المصادر أن عناصر الأمن حضروا بكثافة إلى الزقاق الذي توجد فيه عمارة يطلق عليها إقامة الباي، المتواجدة بشارع المقاومة بالبيضاء، وظلوا مراقبين المكان، قبل أن يوقفوا المعني بالأمر، وفي اللحظة التي تم اعتقاله صدر صراخ نسوي يطالب الموقوف بعدم تسليم الشرطة مفاتيح السيارة.
هذا وقد غادر الموكب الأمني، بعد نقل سليمان الريسوني على متن سيارة رباعية الدفع.

وكشفت بعض المصادر، أن إيقاف الريسوني لا علاقة له بالنشر، وإنما بقضية تتعلق بالشذوذ الجنسي ومحاولة هتك عرض شخص بالقوة، وهي القضية التي فجرها حساب بموقع التواصل الاجتماعي منسوب إلى شاب يدعي أنه مثلي وأنه تعرض إلى محاولة هتك عرضه دون رضاه من قبل المعني بالأمر، الذي كان يجمعه به عمل فني عبارة عن مشروع فيلم.

هذا وأكد الشاب الذي يعترف بأنه مثلي ، أنه تم استدراجه من قبل الريسوني إلى غرفة النوم وحاول هتك عرضه بالقوة، إلا أنه قاومه، والواقعة كما تحدث عنها الشاب تعود إلى سنة 2018، وخشي حينها التبليغ، لكونه مثلي وأن تصريحاته ستجره الى مشاكل كبيرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.

hd porn italian real amateur.
xossip
pichunter2 you cant get enough of my feet in these sexy socks.