مجتمع

فيروس كورونا…احتجاجات في إسبانيا لإنهاء الإغلاق وفتح الاقتصاد

نزل مئات الإسبان إلى شوارع العاصمة مدريد، السبت، احتجاجاً على استمرار الإغلاق العام بسبب فيروس كورونا، والأضرار التي تخلفها هذه الإجراءات على الاقتصاد.

المحتجون الذين التزموا في سياراتهم طالبوا أيضا رئيس الوزراء، بدروسانشيز بالاستقالة، على الرغم من قرار الحكومة تخفيف إجراءات العزل ابتداء من يوم الاثنين القادم في العاصمة مدريد، وفي مدينة برشلونة،والسماح بالذهاب إلى المطاعم وبالتجمعات التي تضم 10 أشخاص كحد أقصى.

وتعد إسبانيا واحدة من أكثر الدول تضرراً في العالم بوباء كوفيد-19 مع عدد وفيات وصل إلى 28,628، وفقاً لوزارة الصحة، وأكثرمن 80 ألف إصابة بالفيروس.

الحكومة الإسبانية كانت أعلنت، الجمعة، أنه سيكون بإمكان المتاحف والفنادق والحانات في برشلونة ومدريد إعادة فتح أبوابها ابتداء من الاثنين،بعد استبعاد المدينتين من المرحلة الأولى من إجراءات فتح البلاد.

ويأتي هذا التوسع في رفع إجراءات الإغلاق بعد أسبوعين على البدء بذلك في كافة أنحاء إسبانيا.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق