مجتمع

دراسة جديدة حول طرق انتقال العدوى بفيروس كورونا

على الرغم من أن الدراسات كانت دأبت خلال الفترة الماضية على تأكيد أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يبقى على بعض أسطح المواد لفترات تتراوح بين ساعات وبضعة أيام، خلص العلماء إلى نتيجة مفادها أن انتقال العدوى عبر تلك الأسطح أمر ليس سهلاً.

فقد أشار بحث سابق نشر يوم 17 مارس الماضي في مجلة “نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن”، إلى أن فقد أشار بحث سابق نشر يوم 17 مارس/آذار الماضي في مجلة “نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن”، إلى أن الفيروس يمكن أن يبقى عالقاً في الهواء لمدة تصل إلى 3 ساعات، وعلى الأسطح والمواد المصنوعة من النحاس لمدة تصل إلى 4 ساعات، وعلى الورق المقوى لمدة 24 ساعة، وعلى البلاستيك والفولاذ المقاوم للصدأ حتى 72 ساعة، لكن وفقاً لصيغة محدثة على موقع مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، فإن الفيروس التاجي “لا ينتشر بسهولة” من لمس الأسطح أو الأشياء.

بدورها، أفادت المتحدثة باسم المؤسسة الصحية الأميركية، كريستين نوردلوند، لشبكة “إن بي سي نيوز” الإخبارية، بأن التغيير في التوصيف الجديد لانتشار الفيروس كان يهدف إلى توضيح أن هناك طرقاً أخرى للعدوى بخلاف التعامل المباشر مع شخص مريض أو يحمل الفيروس، إلا أنه من غير الواضح حتى الآن إلى متى يمكن أن يستقر الوباء على الأسطح، فضلاً عن قدرته على نقل العدوى بهذه الطريقة.

ومع ذلك، لا تزال هناك إمكانية لأن ينتشر المرض عن طريق لمس الأسطح أو الأشياء ثم لمس الفم أو الأنف أو العينين، كما ينتقل بين الحيوانات والأشخاص، لكن تبقى الطريقة الأكثر انتشارا لنقل العدوى التعامل مع الأشخاص المصابين، حسبما ورد في موقع “لايف ساينس” العلمي.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق