مجتمع

لدغة عقرب تنهي حياة طفل بإقليم العرائش.

تعرض طفل لا يتجاوز عمره 12 سنة، للدغة عقرب صباح أمس الأحد، اذ لفظ على اثرها انفاسه الاخيرة، وذلك في مدشر “مغطير” التابع لجماعة “تطفت” إقليم العرائش.

هذا وقد تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات في مدينة العرائش بعدما عجلت بوفاته على الفور في المستشفى الإقليمي “لالة مريم.

وجدير بالذكر أن إقليم العرائش، يعرف ارتفاعا في درجة الحرارة، حيث وتخرج الأفاعي والعقارب من جحورها نتيجة ارتفاع درجة الحرارة خصوصا في الاقاليم.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق