مجتمع

فتاة قاصر أقدمت على الانتحار شنقا بضواحي الفقيه بن صالح.‎

اقدمت فتاة لم تتجاوز بعد عقدها الثاني على الانتحار، مساء امس الاثنين، حيث عثر عليها جثة معلقة بحبل إلى غصن شجرة، بالقرب من منزل أسرتها بدوار أولاد حمزة بدار ولد زيدوح، التابع ترابيا لإقليم الفقيه بن صالح.

وذكرت بعض المصادر أن الضحية فتاة التي تبلغ من العمر 14 سنة، عُثر عليها جثة هامدة بعد أن وضعت حدا لحياتها لأسباب لا تزال مجهولة.

هذا وقد عرف الحادث استنفر مصالح الدرك الملكي التي انتقلت فور علمها بالخبر إلى مسرح الواقعة، حيث باشرت إجراءاتها الأولية، قبل أن يتقرر توجيه جثة الهالكة نحو مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي لبني ملال، قصد التشريح للكشف عن ظروف الانتحار بأمر النيابة العامة المختصة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق