رياضة

محامي بودريقة يبلغ إدارة الزيات بالخروقات في القرار المتخذ ضد موكله

لا زال شد الحبل متواصل بين محمد بودريقة، الرئيس السابق لفريق الرجاء الرياضي، والمكتب المسير وبرلمان الفريق، إذ طالب هذا الأخير من بودريقة المثول بمقر النادي غدا الأربعاء بداية من الساعة الخامسة بعد الزوال، وذلك بناءا على الاجتماع الذي عقد مساء السبت الماضي للنظر في التصريحات التي سبق أن أدلى بها بودريقة في إحدى المكالمات المسربة.

وعلم موقع le7tv، أن محمد بودريقة لم يتوصل بأي إشعار كتابي من المكتب المسير للفريق الأخضر، كما تنص على ذلك القوانين، وإنما اضطلع على الأمر من مجموعة من الصحف الإلكترونية، واتصالات من بعض المقربين.

وفي إجراء استباقي، قرر محامي محمد بودريقة تبليغ المكتب المسير لفريق الرجاء الرياضي، بواسطة عون قضائي، بكل الخروقات التي شابت هذا الملف، بداية من عدم تبليغ موكله بالقرار كتابيا، كما تنص على ذلك القوانين، نهيك عن استحالة حضوره لمقر النادي في الوقت المشار إليه بسبب ظروف الحجر الصحي المفروضة في بلادنا.

هذا وسبق لمحمد بودريقة أن اعتبر أن ما يعيشه الآن هو انتقام منه، مدبر من المكتب المسير الحالي لفريق الرجاء الرياضي، مشددا في الآن نفسه أن حبه لفريق الرجاء الرياضي لا يرتبط لا ببطاقة انخراط، ولا بعضوية في مكتب مسير.

 

عثمان محسن.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق