مجتمع

محكمة الإستئناف بفاس تخفض العقوبة الحبسية على يوتيوبر ” مي نعيمة”

قضت محكمة الاستئناف بفاس، اليوم الثلاثاء، بتخفيض العقوبة الصادرة في حق اليوتيبور المعروفة باسم ” مي نعيمة”  المتهمة بنشرها شريط فيديو على قناتها الخاصة باليوتوب، تستخف فيه بانتشار جائحة فيروس كورونا، وتشكك في انتشاره بالمغرب. حيث حددت العقوبة السجنية من سنة سجنا نافذا إلى ثلاثة أشهر قضت منها شهرين ونصف وستعانق الحرية بعد 20 يوما
وكانت المحكمة الابتدائية بمدينة فاس أعلنت ، قبل الجمعة 17 أبريل الجاري، حكمها الصادر في حق « مي نعيمة »، حيث قضت بمتابعتها بالسجن سنة واحدة نافذة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق