دولي

بعد الشد والجذب.. ترامب يعلن نهاية العلاقة بين بلاده ومنظمة الصحة العالمية‎

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إنهاء علاقات بلاده بشكل رسمي مع منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة بعد شد وجذب بشأن “تواطؤ“ مزعوم بين المنظمة وبين الصين بشأن التغطية على انتشار فيروس كورونا.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الجمعة أن الولايات المتحدة تشرع الآن فى إنهاء علاقتها بمنظمة الصحة العالمية.

واتهم ترامب المنظمة التابعة للأمم المتحدة بالفشل في تطبيق إصلاحات في مواجهة شواغل ومخاوف الولايات المتحدة بشأن تعامل المنظمة مع جائحة كورونا، وبأنها تثق أكثر من اللازم في المعلومات الواردة من الصين.

وأضاف ترامب في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض: “نظرا لفشلها في إجراء الإصلاحات المطلوبة والتي تشتد الحاجة إليها، فإننا سننهي اليوم علاقتنا بمنظمة الصحة العالمية وسنوجه تلك الأموال إلى منظمات عالمية أخرى واحتياجات الصحة العامة العالمية
الملحة والمستحقة“.

وذكر ترامب أن “إخفاء الصين (لانتشار) الفيروس في ووهان سمح بانتشار المرض في جميع أنحاء العالم“.

هذا وسبق لدونالد ترامب أن أعلن الشهر الماضي أن الولايات المتحدة أوقفت تمويلها لمنظمة الصحة العالمية، وهو القرار الذي نددت به دول أخرى وخبراء في مجال الصحة.

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق