دولي

الصين تسجل 5 إصابات وافدة بفيروس كورونا وسط قلق أولياء الأمور من تدابير الوقاية في المدارس

مع عودة التلاميذ الصينيين إلى المدارس بعد تعليق الدراسة بسبب تفشي فيروس كورونا، أبدى أولياء الأمور قلقهم من تدابير الوقاية في المدارس، في وقت لم تسجل فيه البلاد إصابات محلية جديدة  عدا 5 حالات إصابة وافدة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وحسب مسح نشرته صحيفة “تشاينا يوث ديلي” أمس الخميس، قال أكثر من 70 في المائة من أولياء أمور التلاميذ إنهم قلقون من المخاطر المتزايدة للإصابة بالفيروس مع زيادة تجمع الأفراد في المدارس، فيما ذكر حوالي 72 في المائة منهم أنه لابد من التأكد ما إذا كانت المدارس تطبق تدابير مكافحة الفيروس بطريقة علمية وحكيمة.

وقال أكثر من 97 في المائة من بين 2468 ولي أمر شملهم المسح إنهم يراقبون عن قرب ما إذا كان يتم تطبيق هذه التدابير بشكل سليم، فيما أكد أكثر من 52 في المائة منهم على أعمال التطهير السليم في المناطق العامة مثل مطاعم المدارس.

وأشاروا إلى أهمية مراقبة الحالة الصحية والتعقيم المهني وإدارة شؤون الموظفين وكفاية الإحتياطي من مواد الوقاية الصحية الضرورية للوقاية من المرض بشكل فعال.

وقال حوالي 73 في المائة منهم إن المدارس تحتاج إلى ضمان مسافة معقولة بين طاولات الطلبة والتهوية الجيدة في حجر الدراسة.

كما اقترح أكثر من نصف الآباء الذين شملهم المسح أن تمارس المدارس عدة تدريبات مسبقا أو تقدم خطط استجابة طارئة فعالة ضد المخاطر الصحية المحتملة.

في هذا الصدد، اقترح شي لونغ وي، أستاذ التعليم المساعد في جامعة جنوب غرب بمقرها في بلدية تشونغتشينغ، أن تطلق المدارس خطوطا ساخنة للآباء لإطلاعهم في حينه على أعمال مكافحة الفيروس في المدارس والظروف الصحية البدنية والنفسية للطلبة لطمأنة الآباء بشكل أفضل.

من جانب آخر، تظهر المعطيات الرسمية للسلطات الصحية الصينية انحسار تفشي الوباء في كافة مدن البلاد واستمرار انخفاض منحنى الإصابات، حيث لم تسجل إصابات محلية جديدة بالفيروس أمس الخميس.

وذكرت لجنة الصحة الوطنية، اليوم الجمعة، في تقريرها اليومي، أنه تم بالمقابل الإبلاغ عن خمس حالات وافدة من الخارج، من بينها أربع حالات في شانغهاي، وحالة أخرى في مقاطعة سيتشوان، فيما لم يتم الإبلاغ عن حالات جديدة مشتبه في إصابتها أو وفيات مرتبطة بالمرض.

وخرج ثمانية مرضى من المستشفى بعد شفائهم بينما انخفض عدد الحالات الخطيرة من حالتين لتصبح حالة واحدة فقط.

ووصل إجمالي الحالات المؤكدة في الصين إلى 83027 حالة، بينهم 78327 شخصا خرجوا من المستشفيات بعد شفائهم، فيما لا يزال 66 مريضا يتلقون العلاج، وتوفي 4634 شخصا بسبب المرض .

وبحلول يوم الخميس، تم الإبلاغ عن ما إجماله 1768 حالة وافدة، بينها 1707 أشخاص خرجوا من المستشفيات بعد شفائهم، فيما بقي 61 شخصا في المستشفى ولم يكن بينهم حالات خطيرة، بينما لم يتم الابلاغ عن أي وفيات من بين الحالات الوافدة.

وذكرت اللجنة أن 4117 شخصا كانوا على اتصال وثيق مع المصابين ما زالوا تحت الملاحظة الطبية بعد خروج 508 أشخاص من الملاحظة الطبية يوم الخميس.

وفي يوم الخميس أيضا، تم الإبلاغ عن ثلاث حالات جديدة بدون أعراض في الصين. وتمت إعادة تصنيف حالة وافدة من هذا النوع على أنها حالة مؤكدة، بينما خرجت 31 حالة بدون أعراض من الملاحظة الطبية، وفق المصدر ذاته.

وقالت اللجنة إن 297 حالة بدون أعراض، من بينها 41 حالة وافدة من الخارج، مازالت تحت الملاحظة الطبية .

 

و.م.ع

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close