سياسة

الخليفة الأول لرئيس مجلس المستشارين يدعو إلى ضرورة إرساء شراكة نموذجية بين المغرب وكوريا الجنوبية

أكد الخليفة الأول لرئيس مجلس المستشارين عبد الصمد قيوح اليوم الثلاثاء بالرباط أن المغاربة، رغم البعد الجغرافي، ينظرون بإعجاب كبير للنموذج التنموي الفريد الذي استطاعت كوريا الجنوبية بناءه، داعيا إلى ضرورة استثمار الموقع الجيو استراتيجي للبلدين لإرساء شراكة نموذجية بينهما.

وذكر بلاغ لمجلس المستشارين أن قيوح عبر خلال استقباله لوفد عن مجموعة الصداقة البرلمانية الكورية ـ المغربية برئاسة هي كيم سانغ عن اعتزازه القوي بأهمية هذه الزيارة، ودورها في تدعيم وتقوية علاقات التعاون والصداقة الجيدة القائمة بين المملكة المغربية وجمهورية كوريا الجنوبية.

ومن جانبه، استعرض حميد كوسكوس الخليفة الثالث لرئيس المجلس التجربة الديمقراطية للمغرب، وكذا الأوراش الكبرى التي باشرتها المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

من جانبها، ثمنت رئيسة وفد مجموعة الصداقة البرلمانية الكورية ـ المغربية مستوى علاقات التعاون المتميزة التي تجمع البلدين، داعية إلى تعزيزها وتقويتها لتشمل مختلف المجالات.

وأبرزت المسؤولة الكورية كذلك، أهمية الإصلاحات التي حققها المغرب في مجالات متعددة، كما أبدت اعجاب بلادها بالدور الريادي الذي يقوم به في المنطقة.

وأضاف المصدر أن رئيسة الوفد البرلماني الكوري أكدت على ضرورة تعزيز علاقات الشراكة الاقتصادية بين البلدين، داعية في هذا الإطار إلى دعم المقاولات الكورية المتواجدة بالمغرب.

حضر هذا اللقاء سفير جمهورية كوريا الجنوبية المعتمد بالرباط، ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية ـ الكورية بمجلس النواب السيد ميلود بركاوي وعضوا مكتب المجلس السيدان رشيد المنياري ومحمد عدال.

إعلان

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق