مجتمع

مرض قاتل جديد يهدد البشرية بعد كورونا

بحسب ما نشرته صحيفة “ذا صن”، أوضح الخبراء أن عقب رفع قيود الإغلاق حول العالم، سيعود الكثيرون للمباني التي تم تركها منذ شهور والتي باتت أرضا خصبة للعدوى وقد تأوي أمراضا مثل داء الفيالقة وهو داء تنفسي حاد يكون قاتلا في بعض الأحيان.

وأوضحت البروفيسور، آن كلايسون، أن داء الفيالقة “ينجم عن استنشاق قطرات الماء التي تحتوي على البكتيريا الفيلقية. وعلى الرغم من أنه مرض نادر جدا، إلا أن فترات عدم النشاط الطويلة في المباني أثناء الإغلاق تزيد بشكل كبير من خطر تفشي المرض”.

ويتسبب داء “الفيالقة” في الإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد، وتشمل أعراضه الحمى والسعال الجاف وضيق التنفس وألم العضلات، مثل “كوفيد 19”.

ولا ينتشر داء الفيالقة من شخص لآخر، لكنه يتفشى من خلال قطرات المياه الملوثة المحمولة جوا مثل الصنابير وأنظمة تكييف الهواء وأحواض الاستحمام الساخنة ونوافير المياه.

وتزداد بكتيريا الفيلقية في فصل الصيف، حيث أن المدى الأمثل للبكتيريا يتراوح بين 20 إلى 45 درجة مئوية.

ومن الممكن أن يشكل داء الفيالقة أزمة صحية عامة في الأماكن التي تشهد أنشطة يومية مثل المكاتب والمدارس والكليات وأماكن الرعاية الصحية والمصانع.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق