رياضة

الجامعة نجحت في إعادة الناخب الوطني والرجاء فشل في إعادة مالانغو ونغوما

تساءل عدد كبير من مكونات الرجاء ومحبيه وأنصاره كيف أن إدارة الرجاء البيضاوي فشلت في إعادة لاعبيها بين مالانغو ونغوما اللذين مازالا عالقين بالكونغو الديموقراطية، وإستغرب هؤلاء لفشل الرجاء في هذه المهمة في الوقت الذي نجحت فيه الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في إستعادة الناخب الوطني وحيد خاليلوزيش الذي كان قد قضى فترة الحجر الصحي بفرنسا وأيضا ماقام به الفتح الرباطي والجيش الملكي عندما نجحا في إستعادة بعض لاعبيهم الذين ظلوا عالقين خارج أرض الوطن.

وقد حرم الفريق من خدمات لاعبين كبيرين لو حضرا أمام الدفاع الجديدي لكانت نتيجة أخرى، غير المستوى الذي ظهر عليه الرجاء والذي أثار إستغراب الجميع كيف أن الرجاء ظهر بلا روح وبلا أنياب ولا حماس حتى أن محبيه وضعوا قلوبهم على أيديهم خوفا من الآتي خاصة وأن الرجاء ملتزم على واجهة عصبة أبطال إفريقيا وكأس محمد السادس، ويريد العودة لمنافسة الوداد على لقب البطولة.

غياب مالانغو ونغوما وبقائهما لطول هذه المدة بالكونغو وفشل الرجاء في مهمته يطرح أكثر من علامة إستفهام، لماذا عجز الرجاء عن هذه المهمة ولماذا فشل؟ 

سؤال لا يعرفه غير رئيس الرجاء جواد الزيات الذي لم يخرج لوسائل الإعلام لإخبار أنصار الرجاء عن هذا المشكل وتقديم المبررات بدل الإبقاء على هذا الصمت الذي لا يخدم مصالح الرجاء مع أنصاره ومحبيه.

 

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close