الفرنسيون يرفعون شعار”نريد العيش” في وجه ماكرون

0

تظاهر آلاف السبت في باريس، ضد اصلاح قانون العمل الذي وقعه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، بناء على دعوة من زعيم اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون مرددين “لا للانقلاب”.

ووعد رئيس حزب “فرنسا المتمردة” اثناء وصوله الى مكان التظاهرة الساعة 15,00 بالتوقيت العالمي ب “اعصار اجتماعي” من معارضي الاصلاح الذي يؤيده الرئيس الفرنسي.

واعرب عن الامل في أن تكون المشاركة مماثلة ل”مسيرة الجمهورية” التي نظمها في 18 مارس في منتصف الحملة الرئاسية، أي نحو 130 الف شخص.

وبدأت التظاهرة في وقت مبكر بعد الظهر تحت الشمس وهتافات “المقاومة، المقاومة”. ورفع ناشطون من جميع انحاء فرنسا لافتات كتب عليها “نريد العيش، وليس البقاء على قيد الحياة” و “لا يوجد شيء جيد في ماكرون”.

ووقع الرئيس الفرنسي الذي لا ينوي التراجع قيد انملة الجمعة رسميا امام الكاميرات النصوص الخمسة التي تعدل قانون العمل المعقد ويبلغ حجمه من اكثر من 3 الاف صفحة.

والإصلاح يضفي مرونة اكثر على سوق العمل في بلد يعاني من معدل بطالة نسبته 9,6 في المئة بعض ويساعد في بعض حالات التسريح من الوظيفة، ويتيح للشركات التفاوض بشأن ظروف عملها بشكل مباشر مع موظفيها.

وبعيدا من هذه التظاهرة الباريسية حيث ستتم مراقبة التعبئة من كثب من جانب الحكومة، سيتواصل الغضب الاجتماعي من خلال حواجز يقيمها الاثنين سائقون غاضبون.

كما سينظم المتقاعدون حركة احتجاج في 28سبتمبر على ان يحذو الموظفون الحكوميون حذوهم في 10 اكتوبر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.