رياضةمجتمع

بعد تعافيه من فيروس كورونا…الجعواني يوجه رسالة للمغاربة

تمكن الإطار الوطني منير الجعواني، مدرب فريق المغرب الرياضي الفاسي،من تجاوز الأزمة التي ألمت به رفقة مجموعة من مكونات الفريق، عقب إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

وغادر الجعواني عشية أمس الثلاثاء، مستشفى سيدي سعيد بمدينة مكناس، رفقة خمسة من مكونات فريق العاصمة العلمية، كانوا يخضعون للعلاج من الفيروس التاجي.

وفي هذا الصدد، أكد الجعواني في تصريحات لإذاعة راديو مارس، أن كل من يستهتر بفيروس كورونا المستجد عليه أن يراجع حساباته وتفكيره،مضيفا أنه مر من تجربة لا يرغب في تكرارها.

وتابع نفس المتحدث:أشعر أنني ولدت من جديد وأنا مدين بالشكر والتقدير للهيئة الطبية التي سهرت على علاجنا، أتوجه بالنداء للجميع بتوخي الحذر من هذا الفيروس الخطير، لأننا نواجه خطرا لا يرى بالعين المجردة ولغاية اللحظة لا أعلم الكيفية التي أصبت بها، أعراض هذا الفيروس أخطر مما يتوقعه البعض، ولا يقدر خطورتها إلا من أصيب به وأنا مررت من هذه المحنة وعانيت الكثير بسببها، لقد تم علاجنا عن طريق برنامج دقيق وأحيانا حملوا لنا أخصائيين نفسيين وما عاينته في المستشفى وواقع المرضى يفرض علينا توخي الحذر من هذا الفيروس فهو بالفعل خطير”.

تجدر الإشارة إلى أن فريق المغرب الرياضي الفاسي، أجرى المسحة الثانية للكشف عن فيروس كورونا لمكوناته، والتي أبانت عن إصابات جديدة في صفوف الفريق.

عثمان محسن.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close