مجتمع

في غياب الأطر الطبية سيدة تلفظ انفاسها الأخيرة بامنتانوت

لفظت سيدة ستينية أنفاسها الأخيرة بعدما تعرضت لأزمة صحية مفاجئة ألمت بها يوم امس الجمعة اول ايام العيد داخل المركز الصحي لامنتانوت.

وذكرت بعض المصادر، أن الهالكة أحست بأزمة صحية مفاجئة واختناق في التنفس ما اضطر معه افراد اسرتها نقلها صوب أقرب مركز صحي لإسعافها، حيث قرر التوجه صوب المركز الصحي لجماعة الكردان.

واضافت نفس المصادر أن الضحية دخلت في حالة غيبوبة (كومة) لفظت على إثرها أنفاسها الأخيرة مباشرة قبل دخول المركز الصحي المذكور.
المشكل الكبير هو غياب الأطر الطبية المشتغلة داخل المركز الصحي، ما ترك الضحية بلا إسعافات مستعجلة لمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه.

هذا وقد استمر إهمال الضحية داخل المركز الصحي لأزيد من ساعتين من الانتظار، إلى أن تدخل باشا مدينة الكردان بعد إبلاغه بالواقعة، ويربط الاتصال بمصالح مندوبية وزارة الصحة بتارودانت، والتي بدورها استنجدت بطبيب المركز الصحي التابع لجماعة أهل الرمل لاستكمال الإجراءات المسطرية لنقل الضحية نحو مستشفى الحسن الثاني بأكادير من اجل التشريح الطبي.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close