مجتمع

جنود الخفاء من رجال ونساء النظافة يواصلون الليل بالنهار بفاس لتخليص المدينة من نفايات العيد الهائلة..

على مدى ثلاثة أيام واصل عمال الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة بمدينة فاس ليلهم بنهارهم في عملية تنظيف شاملة لكل أحياء الحاضرة الإدريسية، بالرغم من صعوبة المهمة التي تتكرر كل سنة مع عيد الأضحى المبارك، بالنظر للكميات الهائلة التي تخلفها الساكنة في هذه الأيام المباركة.

الشركة المعنية سخرت لهذه العملية كل إمكانياتها البشرية واللوجيستيكية، وقامت بتطهير وتنقية الأحياء وتنظيف الحاويات وغسلها والقيام بِكنس الأماكن المخصصة لها.

وقد أشرف على هذه الحملة ميدانيا نائب رئيس مقاطعة سايس والمدير الجهوي للشركة، للوقوف على تطبيق التدابير الوقائية للعمال خصوصا في ظل الظروف الخاصة التي تمر منها بلادنا.

ففي الوقت التي كانت فيه الساكنة تحيي طقوس العيد داخل البيوت والمنازل، كان رجال ونساء النظافة يجاهدون الوقت وحر شمس الصيف بمدينة فاس لتبقى الأحياء نظيفة خالية من مخلفات العيد الهائلة، وهو ما يفسر قيمة الرسالة الموجهة من هذه الشريحة التي تشتغل ليل نهار إلى عموم الساكنة حتى تنخرط بوعيها بوضع النفايات في أماكنها المخصصة، وحتى لا تضيف عبئا آخر على عبئ رجال ونساء النظافة، وليكون الشعار دائما أن البيئة تستحق منا كل خير.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close