مجتمع

إصابة سيدة و ابنها بكورونا تستنفر سلطات أكادير بعد مخالطتهم لعدد كبير من الأشخاص

عاشت مدينتي تالوين وأكادير  صباح أمس الجمعة، حالة إستنفار كبيرة بعد تأكيد إصاب سيدة تبلغ من العمر 47 سنة، وإبنها العشريني بـفيروس كورونا المستجد. خصوصا وأن هذين الشخصين زارا المدينتين وخالطا عددا كبيرا من الأشخاص.
وأكدت بعض المصادر، أن السلطات المحلية بتالوين وأكادير لازالت تسارع الزمن من أجل حصر المخالطين للمصابين الجديدين بفيروس كورونا مخافة إتساع رقعة الإصابات أو ظهور بؤرة للــفيروس التاجي لا قدر الله. حيث تم عزل 18 شخصا بتالوين وأزيد من عشرة أشخاص بأكادير من أجل إخضاعهم للتحليلات المخبرية.
ومن المرتقب أن تحل فرق الرصد الصحي بكل من المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير ومستشفى تارودانت بمنزل المصابين بكل من تالوين وأكادير، من أجل أخذ عينات من المخالطين لهما لإجراء التحليلات الخاصة بـ”فيروس” كوفيد19.
وكانت منطقة تالوين قد شهدت صباح أمس الجمعة تسجيل حالتي إصابة جديدة مؤكدة بـفيروس كورونا المستجد، ما رفع عدد الحالات المؤكدة بجهة سوس ماسة إلى 170 حالة.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close