مجتمع

هل تدفع فاس الموبوءة ثمن التراخي في مواجهة الوباء ..؟

قررت السلطات بمدينة فاس منذ الأسبوع الماضي إغلاق مخارج ومداخل مجموعة من الأحياء الشعبية، وذلك عقب تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات بالمدينة العالمة.

وقامت السلطات بتشديد المراقبة على المواطنين عبر إقامة حواجز وسدود أمنية، مع إلزامية أصحاب المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم بالإغلاق عند الساعة الثامنة مساء، في الوقت الذي انخرطت فيه مجموعة من فعاليات المجتمع المدني بشراكة مع السلطات المحلية إلى القيام بحملات توعوية تهيب خلالها بالمواطنين إلى ضرورة احترام التدابير الوقائية والاحترازية والانخراط بكل مسؤولية في هذه الجهود التي تروم إلى محاصرة الوباء والحد من تفشيه.

وتعرف مدينة فاس انتشارا هائلا للأحياء الشعبية والهامشية والتي تضم كثافة سكانية مهمة، يغيب عن أكثرها الوعي بمخاطر الفيروس وهو ما يشكل تحديا حقيقيا لمواجهة هذا الوباء.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close