مجتمع

فيليب موريس يُسمح لها بترويج لجهاز ايكوس IQOS كمنتج يقلل من خطر التعرض لأضرار التدخين

 

صرحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بأن شركة فيليب موريس بات بإمكانها تسويق منتج ايكوس IQOS باعتباره يقلل من تعرض المستهلك للمواد الكيميائية الضارة في السجائر. ووفقًا لموقع بلومبيرغ الإخباري فإن ايكوس IQOS يسخن التبغ بدلاً من حرقه، وهي عملية تعتبر أقل ضررًا مقارنة مع تدخين السجائر العادية. كما أشارت إدارة الغذاء والدواء الأمريكيةFDA إلى أن الأدلة المتوفرة تُظهر أن إنتاج ايكوس IQOS للمواد الكيميائية الضارة والمواد التي يحتمل أن تكون ضارة هو أقل من نظيره في السجائر العادية. واستشهدت الوكالة بدراسات علمية تظهر أن التحول الكامل من السجائر التقليدية إلى نظام ايكوسIQOS يقلل بشكل كبير من التعرض لهذه المواد الكيميائية.

طبقا لما ذكر ميتش زيلر، مدير مركز منتجات التبغ التابع لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية في بيان له أن ” البيانات التي قدمتها الشركة تظهر أن تسويق هذه المنتجات على وجه الخصوص مع المعلومات المصرح بها بإمكانه أن يساعد المدخنين البالغين المدمنين على التحول من السجائر المحترقة وتقليل تعرضهم للمواد الكيميائية الضارة، ولكن فقط إذا تحولوا تمامًا إلى نظام ايكوسIQOS”.
يمنح هذا القرار ايكوسIQOS أفضلية عند المحاولة في استمالة الزبناء بعيدًا عن السجائر. وذكرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على أن القرار لا يعني بأن منتجات ايكوسI QOSآمنة، لكنها يمكن أن تكون بديلاً أقل ضررًا بالنسبة للأشخاص الذين يقلعون عن التدخين تمامًا.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close