رياضة

الرجاء يتجاهل إصابة بودريقة بفيروس كورونا

لطالما عودنا نادي الرجاء الرياضي على قيمه ومبادئه ومواقفه الإنسانية سواءً داخل أو خارج الإطار الرياضي.

لكننا فوجئنا كما تفاجأ أنصار الفريق والمهتمين بالشأن الكروي والرياضي في المغرب بالصمت المخيف لحسابات الرجاء الرسمية عبر كافة مواقع التواصل الإجتماعي بعد ثبوت إصابة الرئيس الأسبق والمنخرط الحالي محمد بودريقة بفيروس كورونا المستجد.

هذا التجاهل من طرف الرجاء ليس له مبرر بتاتا، فبودريقة رغم هفواته في السنتين الأخيرتين على المستوى التسييري، إلا أنه قاد الرجاء في مرحلة ما لاعتلاء منصات التتويج، كما جعله يقارع كبار أندية العالم بالوصول إلى المباراة النهائية لكأس العالم للأندية.

لقد ظهر مجلس إدارة الرجاء الحالي بقيادة جواد الزيات قزمًا حينما تغاضى عن نشر رسالة دعم لبودريقة بعد تأكد إصابته بالوباء التاجي، بينما رأينا في المقابل تفاعل الصفحات المناصرة للفريق مع الموضوع، إذ تمنت الشفاء العاجل لرئيس ناديها السابق.

لا نود أن نلعب دور الناصح من خلال هذا المقال ، فكل ما نطلب هو نبذ الخلافات من طرف المكتب المسير للرجاء، لأن هذا الكيان مشهود له بروح التضامن عبر تاريخه الطويل

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close