مجتمع

تعقيم المساجد في قلعة السراغنة للوقاية من فيروس كورونا

انخرط المجتمع المدني بقلعة السراغنة، يوم أمس الأحد، في حملة واسعة النطاق همت تعقيم مساجد المدينة، وذلك مواكبة منه لقرار عملية فتح المساجد لأداء الصلوات الخمس في منتصف يوليوز الماضي.

وهكذا، قامت جمعية “منتدى سفراء الخير”، بتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بقلعة السراغنة، بحملة تعقيم 11 مسجدا بالمدينة تقام فيها الصلوات الخمس، إلى جانب مدرسة الزاوية الرحالية للتعليم الأصيل، ومسجد ضراوة بجماعة زنادة.

وتروم هذه المبادرة الإسهام الفعال في المسلسل التحسيسي والوقائي الذي انخرطت فيه السلطات المحلية بالإقليم بمعية فعاليات المجتمع المدني، للحد من تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لاسيما أمام تنامي حالات الإصابة بالإقليم مؤخرا.

وبالمناسبة، أكد رئيس الجمعية، السيد مصطفى الزين، أن حملة تعقيم مساجد مدينة قلعة السراغنة، تحت إشراف المندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، تأتي في سياق الاستمرار بالعمل بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، حفاظا على الصحة العامة للقيمين الدينيين والمواطنين المترددين على بيوت الله.

ودعا السيد الزين، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، المصلين إلى ضرورة الالتزام بارتداء الكمامات داخل المسجد والالتزام بالتباعد الاجتماعي وتعقيم اليدين باستمرار، مشددا على دور القيمين الدينيين في توعية المواطنين بأهمية التقيد بهذه السلوكات سواء داخل المسجد أم خارجه.

وأشار إلى أن هذه الحملة كانت “ناجحة” بفضل الجهود المبذولة من قبل المتطوعين وكذا الموارد اللوجستيكية المجندة لهذه الحملة، مذكرا بأن التقيد بالتدابير الوقائية يظل السبيل الوحيد والأمثل للحد من تفشي كوفيد-19، في انتظار إيجاد دواء أو لقاح فعال لهذا الوباء.

و. م. ع

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close