مجتمع

شرطي يضطر لإشهار سلاحه في منطقة الرحمة‎

اضطر مفتش شرطة يعمل بفرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن الرحمة بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس الاثنين ، لإشهار سلاحه الوظيفي دون اللجوء لاستعماله، وذلك في تدخل أمني لتوقيف قاصر يبلغ من العمر 16 سنة، وذلك بعدما تورط مرافقوه في عدم الامتثال وتعريض سلامة عناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير.

هذا وقد استطاعت عناصر الشرطة القضائية ضبط المشتبه فيه القاصر متلبسا بخرق إجراءات حالة الطوارئ الصحية أثناء مزاولته لنقل الركاب بدون رخصة على متن دراجة نارية ثلاثية العجلات، وذلك في ظروف من شأنها تعريض سلامتهم الصحية والجسدية للخطر، وهو ما دفع  ثمانية أشخاص من معارفه لمواجهة عناصر الدورية بمقاومة عنيفة في محاولة منهم لتخليص المعني بالأمر.

وبهذا الخصوص اضطر مفتش الشرطة لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل احترازي لدرء الخطر الناجم عن المعنيين بالأمر، وذلك قبل أن يلوذوا بالفرار ويتم نقل القاصر على متن سيارة النجدة إلى مقر المنطقة الأمنية.

للاشارة فقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه القاصر تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close