مجتمع

حزب الكتاب يتخد اجراءات تأديبية في حق أحد أعضاءه

تبرأ حزب التقدم والاشتراكية من أحد أعضائه  في مدينة طنجة بعد الاطلاع على تدوينة له حيث طالب من خلالها بإعدام الباحث أحمد عصيد، عقب تعليقه على “مطالب إعدام قاتل الطفل عدنان”، وقرر اتخاد اجراءات تأديبية في حقه.

وصرح الـحزب في بلاغ له “بأن التدوينة التي نشرها عضوه المذكور بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، شملت إهانة خطيرة في حق صديق الحزب أحمد عصيد

وقال البيان “بعد إطلاع القيادة الوطنية للحزب، على تدوينة لأحد أعضاء الحزب بطنجة، نشرها على صفحته الشخصية بأحد مواقع التواصل الاجتماعي وهي تدوينة تضمنت إساءة خطيرة في حق صديق الحزب أحمد عصيد، فإن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، يستنكر مضمون التدوينة المذكورة ويتبرأ منها، ويعتبرها لا تمت بأي صلة إلى أفكار الحزب وتوجهاته وأخلاقياته، وبعيدة كل البعد، أخلاقيا وسياسيا عما يناضل من أجله الحزب.

وأضاف البلاغ إن حزب التقدم والاشتراكية، وهو يعتذر للأستاذ أحمد عصيد عن هذا السلوك المعزول، فإنه يعلن عرض المسألة على الهيآت المخولة داخليا من أجل اتخاذ الإجراأت التأديبية اللازمة في حق العضو الحزبي المعني بالأمر.

كما أن المعني بالأمر، قام بسحب تدوينته السابقة، وقدم اعتذارا عبر تدوينة أخرى قال من خلالها: “نظرا للإنفعال العاطفي وفي حالة تيه مطلق، وعدم قراءة تدوينة الاستاذ عصيد بشكل سليم، أتقدم باعتذار إلى كل من أساءت له تدوينتي السالفة الذكر، والتي قمت بسحبها.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close