سياسة

أزمة مالية خانقة تدفع حزب الاستقلال لعرض ممتلكاته للبيع ورجال الأعمال يتسابقون للظفر بها

على بعد أمتار قليلة من الاستحقاقات الانتخابية والتي يعول عليها حزب الميزان من أجل العودة إلى الواجهة، لا حديث داخل بيت الاستقلاليين إلا عن الأزمة الخانقة التي يمر منها الحزب، وبحسب مصادر صحفية فقد قررت اللجنة التنفيذية خلال اجتماع لها عرض مجموعة من المقرات التاريخية للبيع من أجل الخروج من الأزمة المالية.
ويتعلق الأمر بالمقر الشهير لجريدة “العلم” ومقر مطبعة “الرسالة”، الموجودين بأحد أهم المواقع الاستراتيجية بشارع الحسن الثاني بالرباط.
ومن المرتقب ان تعود هذه الصفقة على ميزانية الحزب بملياري سنتيم، من شأنها ان تساهم في أن يتجاوز الحزب أزمته، خصوصا وأن مجموعة من رجال الأعمال قد دخلت على خط شراء هذه الممتلكات للظفر بها.
يشار إلى أنه وقبل أشهر قليلة تم نقل مقرات جريدتي “العلم” و”لوبينيون” إلى حي حسان وسط المدينة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق