مجتمع

مقتل مدرس فرنسي بعد نشره صورا مسيئة للنبي محمد

أعلنت الشرطة الفرنسية أنها قتلت بالرصاص رجلا كان قد ذبح قبل ذلك  معلما بإحدى المدارس الإعدادية بإحدى ضواحي العاصمة باريس.
 وقال مصدر بالشرطة إن هذا المدرس كان قد عرض على تلاميذه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.
وتحقق نيابة مكافحة الإرهاب في القضية على أنها جريمة قتل تتعلق بعمل إرهابي و جريمة إرهاب منظم.
وحسب ما أفادت به التحقيقات فإن دورية للشرطة رصدت المهاجم المشتبه به وهو يحمل سكينا على بعد مسافة قصيرة من موقع الهجوم مهددا ضباط الشرطة بسلاح الجريمة ما دفعهم لإطلاق النيران عليه.
وأكد الرئيس الفرنسي ماكرون أن حادث الطعن في ضواحي باريس نجم عن عمل إرهابي، مشيرا إلى ان المدرس الذي قتل ضحية “هجوم إرهابي”.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close